راعي الكنيسة

شعارُ صاحب السيادة المطران ميشال قصارجي راعي الكنيسة الكلدانية في لبنان مؤلَّف في الأعلى من القُبّعَّة الكنسيَّة الكلدانيَّة التي يعتمرها رجالُ الإكليرُس خارج القداس الإلهي وهي جزءٌ من الزيّ الرسميّ، ثمّ من الصليب الطقسي الكلداني تتفرّع منه العصا الرعائية والتاج الأسقفي .

في وسط الشعار مربّعٌ مولَّف من أربعة أجزاء : في الجزء الأوَّل الملوَّن بالأحمر شعارُ الطائفة الكلدانيّة في لبنان ثمّ في القسمَين الأصفرَين ميزان العدل إشارة إلى تخصُّص سيادته في الحقل القانوني الكنسي بالإضافة إلى أيقونة رئيس الملائكة ميخائيل شفيع صاحب الشعار.

في أسفل الشعار نرى رسمَ الكرمة والنهر، إشارةً إلى مدينة زحلة مسقطِ رأس سيادته وبلاد ما بين النهرَين موطنِ كنيسة المشرق الكلدانيّة.

ألوانٌ كثيرةٌ تُهَيمن على هذا الشعار: الأخضر رمزُ التجدُّد، الأحمر لون الإستشهاد وبذل الدم، الأصفر والأبيض لونا علم دولة الفاتيكان ورمزا النقاء والنور.

في أسفل الشعار آية كتابيَّةٌ أرادها سيادتُه نبراساً وخريطة طريق :

“الربُّ نوري وخلاصي !” (مزمور 27 :1)

نبذة عن حياة المطران ميشال قصارجي رئيس الكنيسة الكلدانية في لبنان

  • مواليد زحلة 1956 – والده المرحوم جان قصارجي، والدته المرحومة ماري غشاش، المطران ميشال قصارجي هو الابن الثاني لعائلة مؤلفة من أربعة أخوة: رزق الله، ميشال، لطفي وجوزف.
  • أتمَّ الدراسة الابتدائية في مدرسة الراهبات الانطونيات ومدارس زحلة.
  • دخل الرهبانية اللبنانية المارونية في 25 أيلول 1970 في دير مار جرجس الناعمة حيث تابع الدراسة الثانوية متنقلاً بين أديار الرهبانية.
  • أبرز النذور البسيطة في دير سيدة المعونات – جبيل في تموز 1973.
  • حائز على شهادة البريفيه اللبنانية والبريفيه الفرنسية.
  • نال شهادة البكالوريا والفلسفة.
  • تابع دراسة الفلسفة واللاهوت في جامعة الروح القدس – الكسليك، وأكملها في جامعة “انتشار الايمان” في روما، حيث نال إجازةً في الفلسفة والاهوت.
  • رسم شمّاساً انجيلياً ومن ثم كاهناً في كنيسة أم المعونة الدائمة – سد البوشرية بوضع يد صاحب الغبطة مار روفائيل الاول بيداويد (حينما كان غبطته مطراناً على أبرشية بيروت الكلدانية) بتاريخ 5/5/1985 .
  • تابع في العراق دوراتٍ عدَّة لتعلم اللغة الكلدانية والطقوس الكنسية.
  • التحق بعد الكهنوت بالمعهد الشرقي في روما التابع للآباء اليسوعيين، الى حيث أوفده غبطة البطريرك بيداويد لإكمال الدراسة ونوال شهادة الليسانس في الحق القانوني الشرقي.
  • حائز على دبلوم في دعاوى تطويب القديسين من مجمع الاسرار المقدسة في روما (الفاتيكان).
  • حائز على دبلوم في الدعاوى المقرّرة والغير مكتملة من روما (الفاتيكان).
  • أكمل تأليف أطروحة دكتوراه في الحق القانوني الشرقي تحت عنوان “ايليا الجوهري أو الدمشقي” وهي دراسة مخطوطات تعود الى القرن التاسع.
  • عُين خوري رعية أم المعونة الدائمة – سد البوشرية، ثم خوري رعية كاتدرائية الملاك روفائيل برازيليا – بعبدا سنة 1989.
  • عُيّن نائباً عاماً للأبرشية سنة 1996، ورسم خوراسقفاً للأبرشية سنة 1997.
  • بعد رحيل صاحب السيادة المثلث الرحمات المطران يوسف توماس، عيّنه صاحب الغبطة مار روفائيل الأول بيداويد مدبراً بطريركياً للأبرشية الشاغرة.
  • شَغِلَ منصب محامي الوثاق والعدل، ورئيس محكمة وقاضٍ في محاكم روحيَّة كاثوليكية عدَّة في لبنان.
  • انتُخب في دورات مجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان :
  1. عضواً في اللجنة التنفيذية لمجلس البطاركة والاساقفة الكاثوليك في لبنان.
  2. عضواً في لجنة الإشراف على المحاكم الكاثوليكية في لبنان.
  3. نائب رئيس لجنة الحوار المسكوني.
  4. كان مسؤولاً عن ملف التطويب والتقديس في الكنيسة الكلدانية والذي استلمه من بعده المطران فرنسيس قلابات.
  • عيَّنه صاحب الغبطة مار روفائيل الأول بيداويد ممثلاً للطائفة الكلدانية وأميناً عاماً للكنيسة الكلدانية لدى مجلس كنائس الشرق الأوسط في لجنة الوحدة والإيمان.
  • يتقن اللغة العربية والفرنسية والايطالية، ملمّ باللغة الانكليزية والكلدانية.
  • انتخب مطراناً على أبرشية بيروت الكلدانية بتاريخ 17/1/2001 يوم عيد مار انطونيوس الكبير ابي الرهبان.
  • عُيّن نائباً بطريركياً للكنيسة الكلدانية في الأراضي المقدسة منذ 2009.
  • جرت الرسامة الأسقفية للمونسنيور ميشال قصارجي بتاريخ 10/3/2001 في كاتدرائية الملاك رافائيل للكلدان في بعبدا على يد صاحب الغبطة مار روفائيل الأول بيداويد.
  • انتُخب مؤخَّراً رئيس المحكمة البطريركية الاستئنافية للكنيسة الكلدانية.
  • انتخب عضواً في المجلس الدائم للكنيسة الكلدانية.
  • قام بعدة مشاريع نذكر منها: 
  1. اكمال وتشييد وتجهيز دارة مطرانية بيروت الكلدانية.
  2. انهاء مشروع مدافن الطائفة الكلدانية – الفنار – روميه.
  3. إنشاءُ مركزٍ صحّيٍ اجتماعيٍ في منطقة سد البوشرية – لمساعدة الآف الأشخاص الذين يعانون الفقر والمرض تحت اسم “مركز سان ميشال الطبي الإجتماعي” سنة 2011.
  4. إنشاءٍ مركزٍ اجتماعيٍ يُعنى بشؤون العراقيين والسوريين المهجرين في لبنان في منطقة سد البوشرية تحت اسم “مركز سيدة الرحمة الإلهية” سنة 2015.
  5. إنشاء المركز الثقافي والتربوي في منطقة سد البوشرية الذي يُعنى بتعليم الأطفال العراقيين والسوريين المهجّرين في لبنان كما ينظّم دورات تأهيلية وتدريبية وثقافية مختلفة المواضيع تحت اسم “مركز مار توما الرسول ” سنة 2017.
  6. مساعدة الآف العوائل العراقية المهجّرة من العراق بسبب الأوضاع الأليمة وذلك على مختلف المستويات الروحية والإجتماعية والصحيّة والتربويَّة

أخبار راعي الأبرشية

جمعية القديسة رفقا للأمل والرحمة تزور مطرانية بيروت الكلدانية
جمعية القديسة رفقا للأمل والرحمة تزور مطرانية بيروت الكلدانية
يوم الجمعة ٢٠٢٠/١١/٢٧ زارت العُمدة الجديدة لجمعية القديسة رفقا للأمل والرحمة، والمؤلفة من السادة سامي اغناطيوس، خالد بو يونس، رمال بولس وانطوني نصراني، راعي الكنيسة الكلدانية في لبنان المطران ميشال قصارجي وذلك بحضور المونسنيور رافائيل طرابلسي. اطلع الوفد المطران قصارجي على جديد الجمعية ونشاطاتها وركزوا على اهمية التعاون القائم بين…
حلقة تلفزيونية خاصّة على شاشة تيلي لوميار
حلقة تلفزيونية خاصّة على شاشة تيلي لوميار
يوم الأربعاء ٢٥/١١/٢٠٢٠، استضافت الأعلامية ليا معماري صاحبي السيادة المطران ميشال قصارجي راعي الكنيسة الكلدانية في لبنان و المطران مار متياس شارل مراد النائب البطريركي العام للسريان الكاثوليك في لبنان ورئيس اللجنة الأسقفية للحوار الإسلامي المسيحي وسماحة الشيخ العلّامة الدكتور محمّد النّقري, و ذلك في إطار حلقة تلفزيونية خاصّة على…
ندوة حول انقاذ لبنان من  المشكلات التي يتخبط فيها
ندوة حول انقاذ لبنان من المشكلات التي يتخبط فيها
بدعوة من نقيب المحامين في بيروت المحامي ملحم خلف شارك راعي الكنيسة الكلدانية في لبنان المطران ميشال قصارجي وعدد من الرؤساء الروحيين ورؤساء نقابات لبنان والجامعات الخاصة في ندوة عقدت في قصر العدل في بيروت. تمحورت الندوة حول موضوع انقاذ لبنان من المشكلات التي يتخبط فيها. خلال الندوة، تناول النقيب…